حذر مفوض السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، من أن المخزون الاحتياطي للأسلحة الأوروبية التي يتم إرسالها إلى أوكرانيا قد نفد.

بوريل يعلن نفاد المخزون الاحتياطي للأسلحة الأوروبية التي يتم إرسالها إلى أوكرانياقناة: الجيش الأوكراني يبتلع بسرعة فائقة مخزونات مستودعات الأسلحة والذخيرة الأمريكية والأوروبية
صحيفة: الغرب يواجه مشكلة جدية بسبب نقل الأسلحة إلى أوكرانيا
وأوضح بوريل في تصريح صحفي أن نفاد احتياطي الأسلحة الأوروبية سببه عدم تلقي المجمع الصناعي العسكري الأوروبي التمويل المناسب خلال السنوات الماضية.

وأضاف المفوض الأوروبي أن إجمالي الإنفاق العسكري لدول الاتحاد الأوروبي ارتفع بنسبة 6% في عام 2021 وبلغ 214 مليار يورو.

وصرح بوريل أن الاتحاد الأوروبي على استعداد لتمويل زيادة إنتاج الأسلحة والذخيرة لتعويض الاحتياطي الأوروبي.

وفي وقت سابق، كشفت تقارير إعلامية بريطانية أن هناك نقصا في الأسلحة في مستودعات ألمانيا بسبب الإمدادات الكبيرة التي تم إرسالها إلى لأوكرانيا.

وقالت التقارير الإعلامية إنه بقي بحوزة الجيش الألماني من الأسلحة ما يكفي فقط ليومين من القتال العنيف إذا لزم الأمر.

في أكتوبر الماضي، قالت وكالة “بلومبرغ” أن العديد من الدول الأوروبية تعاني من نقص في مخزونها من الذخيرة والأسلحة بسبب الإمدادات المبيرة إلى أوكرانيا.

المصدر: وكالات

المصدر: سوريا الآن

Share.

محرره صحفية من ريف حلب سوريا خريجة اعلام من جامعة دمشق 2016

Leave A Reply