أعلن الاتحاد الروسي لكرة القدم، اليوم الخميس، أنه سيطعن أمام محكمة التحكيم الرياضية على قرار الاتحادين الدولي (فيفا) والأوروبي (يويفا) بحرمان الفرق الروسية من المنافسة في البطولات الدولية بسبب حرب روسيا على أوكرانيا.

وقال الاتحاد الروسي، في بيان، إنه سيرفع دعوى قضائية واحدة على الفيفا واليويفا للمطالبة بالسماح للمنتخبات الروسية للرجال والسيدات بالمنافسة، بما في ذلك التصفيات المؤهلة لكأس العالم هذا العام في قطر.

وقرر الفيفا واليويفا هذا الأسبوع تعليق مشاركة جميع الفرق الروسية سواء كانت منتخبات وطنية أو أندية في بطولات الاتحادين الدولي والأوروبي حتى إشعار آخر.

وقال الاتحاد الروسي “سنطالب بتمكين جميع المنتخبات الوطنية الروسية للرجال والسيدات من المشاركة في مختلف البطولات، بما في ذلك التصفيات المؤهلة لكأس العالم في قطر، وكذلك التعويض عن الأضرار”.

وأضاف “ومن أجل ضمان إمكانية مشاركة الفرق الروسية في المباريات المقبلة، فإن الاتحاد الروسي لكرة القدم سيصر على إجراءات عاجلة للنظر في القضية”.

وكان من المقرر أن تستضيف روسيا منتخب بولندا في التصفيات المؤهلة لكأس العالم للرجال في 24 مارس/آذار على أن يلتقي الفائز مع السويد أو جمهورية التشيك بعدها بـ5 أيام، لكن الفرق الثلاثة رفضت اللعب أمام روسيا.

ورفع الاتحاد الروسي راية التحدي بقوله “إذا رفض الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحاد الأوروبي (يويفا) هذا الإجراء، سيتم التقدم بطلب لتطبيق تدابير مؤقتة في شكل تعليق قرارات الفيفا والاتحاد الأوروبي”.

واستضافت روسيا كأس العالم 2018 وأقيم النهائي في موسكو وحضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

Share.

رئيسة تحرير موقع شام بوست والمشرف العام عليه

Leave A Reply