2009-07-17 04:53:55
مطاعم في جرمانا تعتمد الإغراء سبيلاً لاقتناص الزبائن

وذلك في الكثير من مناطق دمشق وريفها ولاسيما منطقة جرمانا، حيث يتم وضع مجموعة من بائعات الهوى أمام أبواب هذه المطاعم يعرضن مفاتنهن أمام الزبائن بهدف دفعهم للدخول إليها، وهنا تبدأعملية الاستغلال المنظمة المتفق عليها بين مالك الكافيه وبائعة الهوى حيث يجلس الشخص وإلى جانبه فتاة أو أكثر معتمدةً على خجل الشاب فتكثر من طلب الطعام والشراب لأنها تحصل في نهاية المطاف على نسبة.

ومع الغياب التام للرقابة وتستر أصحاب هذه المطاعم بحجة أن الفتيات مجرد نادلات مهمتهن تقديم الطلبات فقط، إلا أن الأسعار المرتفعة التي تطلبها تلك المطاعم تفضح حقيقة "النادلات"، الأمر الذي يعرض بعض الأشخاص لمشاكل وخاصة الذين يجهلون الأسعار ومن جهة أخرى تتحول هذه المطاعم قبل منتصف الليل إلى مركز يستقطب الأشخاص الذين يرغبون بخروج الفتيات بصحبتهم مقابل عائد مادي جيد.

والسبب المادي ليس العامل الوحيد الذي يدفع هؤلاء الفتيات لعمل كهذا، "فالنادلة" نور هي إحدى الفتيات التي رأت في عملها متعة، لأنها وعلى حد وصفها تشعر بالقوة عندما تجد الأشخاص يتهافتون لشراء الطعام والمشروب لها إضافة إلى أنها تحصل منهم على مصروف مقابل أن تشعرهم بالراحة، وتقول نور إن معظم رواد هذه المطاعم يعانون من مشاكل إما في منازلهم أوشباب يعانون من كبت في الناحية الجنسية، فتضحك وتقول إنهم يفتقدون للوعي الجنسي لذلك فهي تتحكم بهم أما أصحاب المحال المجاورة فقد وجدوا في هذه المطاعم فائدة مادية، لأنها تجلب لهم عدد من الزبائن و"تحرك السوق"، وخاصة أولئك الذين يوجد اتفاق بينهم وبين إحدى الفتيات، أو أحد أصحاب المطاعم تلك.

دي برس

التعليقات

جرماني من التاريخ عبد الرحمن الهاجج

سمعة جرمانا والحمد لله شي بيرفع الراس كتير والمضحك ان ابناءها الاصليين الذين باعوها بقشرة بصلة مازالو يغنون في اعراسهم( جرمانا العالية على الشرف مبنية) فاي شرف الذي تتحدثون عنه ومع الاسف يمكنكم ان تغنوا بعد سمعة بلدتكم (*************** )ومبروك عليكم الملايين التي نفخت جيوبكم وقتلت ضمائركم . وللمسؤولين في جرمانا نقول : أما ان الاوان بعد ليتدخل الامن في جرمانا ليوقف هذه القذارات التي عشعشت في جرمانا العالية سابقا . والعوض بسلامة ضمائركم

الحم فادح

اذا كان اللحم بلاش شو المشكلة

أصلنا معروف رائد

ما أقلك أني وأني عربي من أصل عدنان قريشي ومن نسل قحطاني لا تركي ولا مغشوش بأفغاني

اي الله يرحمك مفيد كرباج

انا احد ابناء جرمانا الاصليين وانا واحد ممن يرون قريتهم الصغيرة قد اغتصبت واصبحت بهذه القذارة والسبب لا يعود لنا بل يعود لتجار البناء والضمائر ممن ملكوا الاراضي والسلطة والمال فصنعوا العجائب لابد للامن بالتدخل لان كافة المسؤولين في بلدية جرمانا وبقية المؤسسات في جرمانا قد تلوثوا بقذارة اموال البناء ولا اقول في النهاية غير الله يرحم جرمانا

مطعم الباستيل بطل

هذا آخر مطعم باسم فرنسي في جرمانا يقدم الطعام والنساء بعد الواحدة ليلا وشكرا لاغلاقه ثلاث مرات بالشمع الأحمر لكن رجعو فتحو أحلى مما كان صاحب المطعم صحفي مشهور

طمعنا وين ودانا نور الدين

أنا نور الدين مزيد ابن جرمانا صرلي مغترب فترة طويلة . بتذكر من 15 سنة كيف كانت بلدتي الغالية الحبيبة جرمانا وبتذكر بداية الفساد لما بدأ الزحف الغريب ( المسيحي ) عليها يبيعو بباب توما ويشتروا بجرمانا ومن بساطة أهل البلد طمعوا وباعو . والأسواء طمع أهل البلد وغيرهن صار يدخل البلد كل الجنسيات حتى نحنا أهل البلد بني معروف . ما عدنا نعرف بعضنا ما بقول غير الله يسامحنا على يلي عملنا ببلدنا جرمانا وانشالله ولادنا يسامحونا

جرمانا احد السكانالسوريين غير الاصلين

يؤسفني جدا جدا مايحصل في جرمانا ولكن الدهب بيضل دهب بس لازم يكون في صحوة من السكان ان كانو من اصل البلد او السوريين الساكنين بجرمانا يلي عم يصير مابضر اهل اليلد بس بل جميع الساكنين فيها يجب وضع حد اقل مايمكن للدعارة المنظمة يلي عم تصير وهاد اول طريق العودة للاصالة بس لازم يعرف كل الناس انو في بجرمانا ناس عم تحارب هاي المظاهر بس مو طالع باليد حيلة اين الحل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

وين الشرف مواطن شريف

جرمانا بعيدة كل البعد عن الشرف والأخلاق فساد في كل محل وكل بيت و كل زاوية دعارة اينما تذهب وتحل حتى المقاهي....سائقوا التكسي وضع غريب ومقرف

ليش لأ بنت جرمانا

جرمانا ليست المنطقة الوحيدة التي يوجد فيها كفتريات ومطاعم ويا أخوتي الأعزاء الرزق يعود الى رب العالمين اتمنى منكم عدم الحسد لأي شخص يحاول أن يكسب رزقه بأي طريقة حتى ولو على حساب سمعته لكن لماذا دائما نتكلم عن الأشياء السيئة عن منطقتنا فبهذه الطريقة نحن نضر انفسنا فبالنهاية هي مكان سكننااي جرمانا ليست بالمنطقة السيئة والدليل على ذلك ارتفاع اسعار العقارات فيها وافتتاح المطاعم الراقية التي لا نرى مثلها سوى في التجارة و مشروع دمر وابورمانة أمثال مطعم كرميلا كافيه فأنا واخي دخلنا اليه ووجدنا كل الأحترام فيه والطعام الذيذ والمعاملة الحسنةلذا ارجو منكم التأني قليلا وستصبح جرمانا منطقة احلى واحلى وشكرا أنا انتظر انتقادكم ورأيكم

الى بنت جرمانا وليد

بنت جرمانة ممكن اعرف شو بتشتغلي بليز

انا اسمي عدي من العراق العزيز_جرمانا وما ادراك ما جرمانا فساد في كل مكان وزمان الفساد يبدء من البيت عدي الالوسي

انا عدي من العراق العزيز ومقيم في دمشق ركن الدين_اقول لي اهل جرمانا اتقو الله لان الفساد عندكم يبدء من البيت الى الشارع ومن الاب الى اصغر طفل فيكم والعيب على شيوخكم واهلكم يوافقونكم هذا الملبس العاري

ابن البلد جرماني

يجب أن يعلم الجميع أن أهلي جرمانا يمتلكون من الشرف و الكرامه ما يكفي غيرهم لقرون و إن جميع من يقوم بالأعمال المشينة في جرمانا هم من الأغراب ، مع شديد الأسف أن لا أحد من المسوؤلين في جرمانا أو غيرها يتحمل المسؤولية في مواجهة هذه الظواهر خاصة و إن العاهرات يمتلكون من الأتصالات و الأمكانيات ما يعجز عنه أي مسؤول في جرمانا.

لأخذ العلم جرماني بحت

عدد سكان جرمانا الأصليين في حسب الإحصاء الأخير لا يتجاور 23 ألف نسمة بينما على القيود فعدد السكان يتجاوز الـ نصف مليون نسمة وفي حال وبالتالي ليس كل من مشى في شارع جرمانا فهو جرماني