2009-04-19 11:01:35
بنات العراق ومحنة الدعارة في سورية

  ويأتي الزبائن من مناحي شتى، بلوحات سيارات سورية وعراقية وسعودية، لمشاهدة الراقصات الفتيات.
ومعظم الراقصات صغار السن، واغلبهم من اللاجئات العراقيات، ويرقصن مقابل النقد الذي ينثر على خشبة المسرح.
ويحيط الحراس الشخصيون بالراقصات، ليحولوا دون لمسهن من قبل الزبائن. لكن الحراس يرتبون ايضا الاتفاقات المالية لهن ليمارسن الجنس مع الزبائن.
وعلى مدى السنوات الاربع الماضية انتقل مئات الالاف من اللاجئين العراقيين الى سوريا والاردن، هاربين من العنف وعدم الاستقرار الذي تلا غزو العراق.
وتواجه النساء اللائي يَعُلن أسراً التحدي الاكبر.
لا تعرف السلطات السورية ولا وكالات العون الاعداد الدقيقة لهؤلاء، لكن كثيرا من النساء يقلن ان لا خيار لديهن سوى العمل في معربة.
البراءة المفقودة
تبلغ رفيف "14" عاما من العمر، بريئة الملامح تلف شعرها الطويل على شكل ذيل حصان، ولا تبدو مدركة لحجم الازمة التي تمر بها.
تقول رفيف: "لدي ثلاث شقيقات متزوجات واربعة اخوة، كلهم في بغداد. انا هنا مع امي وشقيقي الاصغر، ولا احد من عائلتي في العراق يعرف ما افعله هنا".
وتضيف انه بسبب منعها من العمل المنتظم في سوريا نفدت اموالهم، وبدأت امها تبحث عن سبل اخرى للعيش.
وتقول انها تحصل على 30 دولار في الليلة في الملهى، لكن عندما يأخذها الزبائن لفيلا خاصة تحصل على مئة دولار. ولا تقول ما عليها ان تفعله للحصول على المبلغ.
وتضيف: "جاءت امرأة وتحدثت مع امي التي وافقت على ارسالي الى تلك الاماكن. كنا بحاجة الى المال. وقبض علي بتهمة ملهى ليلي في سورياالبغاء واعدت الى العراق، لكني عدت ثانية بجواز سفر مزور".
لم تذهب كل من تعمل في مجال الدعارة الى ذلك العمل باختيارها.
هناك سلسلة ملاهي ليلية تعرض خدمات يندر ان تجدها في سوريا
تقول ندى، وعمرها 16 عاما، ان والدها تركها عند الحدود العراقية السورية بعدما قام ابن عمها "بفض بكارتها".
واخذها خمسة عراقيين من الحدود الى دمشق، واغتصبوها ثم باعوها لامرأة اجبرتها على العمل في الملاهي الليلية والفيلات الخاصة.
وتنتظر الان في مركز حماية تابع للحكومة حتى يتم ترحيلها الى العراق.
الاستغلال تقول الحكومة السورية ان الشرطة القت القبض على بنات عراقيات لا يزيد عمرهن عن اثنا عشر عاما يعملن في الدعارة في الملاهي الليلية.
يقول لورنز جولز من وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة: "نصادف اعدادا متزايدة من النساء اللائي تسوء ظروفهن ويصبحن اكثر عرضة للاستغلال بطرق مثل دفعهن للدعارة".
ويضيف ان "الخوف من العار والفضيحة يعنيان ان الحكومة ووكالات العون قد لا يعرفوا الاعداد الحقيقية لضحايا تهريب البشر والعاملات في البغاء".
وترسل النساء اللائي تقبض عليهن الشرطة الى مراكز حماية، والتي يهربن منها احيانا، او الى السجن.
يقول جولز: "فور ما نصل اليهم، او حتى قبل ذلك، يتم الافراج عنهم بكفالة غالبا ما يدفعها هؤلاء الذين يجبرونهن على الدعارة".
ويواجه كثير من الشابات العراقيات اللائي يتركن العراق سعيا وراء حياة اسهل واكثر امنا حياة اكثر خشونة في سوريا.
وعند سن يفترض ان تبدأ فيه حياتهن، تشعر تلك الفتيات الصغيرات انهن وصلن الى النهاية.

لينا سنجاب - بي بي سي ـ دمشق

التعليقات

شكرا zozo

شكرا الك عالموضوع الي من حياة الواقع بس بتصور كان لازم عنوان الموضوع يكون غير هيك تحياتي الك وشكرا مرة تانية

محنة أم مهنة سوري

الدعارة اقدم مهنة وليست محنة

مشكور للكاتب مغترب

شكرا الك على الموضوع المهم ويجب التوسع بهذا الموضوع من اجل الحل وانا متعجب لايوجد تعليقات مع العلم هذا الموضوع اهم من موضوع زواج هيفاء لانو يمس اي واحد عنده اهل واقارب واولاد

كفى تبريرا عاشق الدمعه

كفى بالله عليكم تبريرا لمسميات الدعارة وأنتم ونحن نعرف تماما ما اقدم عاليه العراقيات من افعال تندى لها الجبين حتى أنها تطارد الشاب بكل وقاحة ولا خجل

الله يطعني ابو عقلة

هذا الشي والي بلاش وياليت ترسل رقمها وين اشبك هو

واقع انجليكا

عنجد هاد واقع اكثر من99%من العراقيات بسوريا بتسمع الكل بقول انو من لما فاتو عالسوريا خربت وبلشت الفلتة ياريت نعالجو باكتر من هيك وما نبررلن باي اسلوب طلب تاني رجاء رجاء رجاء رجـــــــــــــــــــــــــــــاءتغيرو اسم العنوان لمهنة بدل محـــ.............ة

كذب بكذب شهاب العراقي

هنا كحاب راضيات وهذني بنات ملاهي من زمان العراق فيه بنات تنحط في الروس لاكن هذني ساقطات من الاول لاتصدقون كلامهن

اي الله يسامحهن سندريلا

لك الله يسامحون ما لقوا احسن من الدعارة والله مو عارفة شو احكي بس نصيبهم هيك

حسبي الله ونعم الوكيل حماية المظلوم

سبحانة الله ولا حول الله ولا قوة استغفر الله الله اغفر لهم ولنا اذكروا الله سبحانة وتعالى الله لا يقول ارموا الى انفسكم الى التهكلة اسيتقظوا من هذا الكفر باللهاذكر اننا مسلمين قبل نكون عرب دينا رسولنا واحد النبي محمد صلى الله عليه وسلم وين الضمير وين الذمة وين الدين الاسلام وين كتاب الله هذا كتاب القران الكريم وين الحياء والشرف الامة العربية الاسلامية ياعرب يامسلمين يامؤمنين بالله ورسوله عليه السلام خاتم الانبياء ياعرب ان الاسلام فى الخطر دين محمد النبي هذا النبي الانسانية الرحمة الضمير ياعرب وياالامة العربية وينكم من هذا كله انقذوا ما ماضاع ويضع من الاسلام وين الشعوب العريبة الامة العربية وين الجامعة العربية الامم المتحدة وين مجلس الامن وين وين انهم فى عسل مسكين الدين الاسلامى انه فى الخطر الظلم القهر عدم الشرف عدم الشامة عدم حياء هم موجودين اليوم فقط لقد كثرت بيوت الدعارة فى العالم الاسلامى بسسب التشدد وحب الذات وضياع كل شى ........ خسارة خسارة مفيش احد ينقذ الاسلام ولا الشرف ان شرف الامة العربية الاسلامية فى الوحل الان بسبب ما نراه كل يوم خسارة

في منو كتير جنود

في منو كتير بتشوفو كتير كمان صدق

ياالة يامحمد ياعلى ديلان الجاف العراقى

انا كوردى عراقى غيور صاحب شهامة وغيرة وكل النساوين العراق خواتى يا اهل سوريا و يا اهل السعودية نسيتوا العراقين ان لم تعرفوا العرافين اسلالو ابهاتكم من هم العاقين فى 1967وشكرا للشرفاء

شرف غريب

اقول يوما لكم ياسوري يا اردني ياخليجي حوبت العراق بكم الايام يحكي

حلو ثمووور

من راح صدام الله يرحمه راح الشرف العراقي

للاسف .نعم (الدعارة) صالح

يوجد اكثر من 5000 فتاة عراقية تعمل في مجال الدعارة.

هؤلاء ليسوا عراقيات همس

اولا تحياتي لكاتب الموضوع انا عراقية اعيش في سوريا من حوالي 4 سنين وادرس هندسة فنحن العراقيات لسن مثل الغجر اللواتي يرقصن ويمارسن انواع الرذيلة واحب اضافة معلومة بنات الليل هن من غجر العراق اعطاهم النظام السابق الجنسية العراقية لان لم يكن لهم جنسية فهم سكنوا في العراق وغيره من الدول هروبا من الهند وباكستان واصولهم ليست بأصول عربية لكن مع الاسف اصبحن مثل العراقية والعراقية شريفة واتمنى ان لاتظلمو احد من البنات ولاتقولوا العراقيات لسن شريفات ولسن كذا وكذا بغير علم واذا كانت هناك الف فتاة راقصة فهناك 20 مليون امراة في العراق اشرف من اي وحدة بالدنيا والحمدلله كل واحد يعمل بأصلة ولا اعتقد هناك بنت عائلة وبنت تربت على الاصول والدين تعمل في الدعارة مهما كانت الظروف المعاشية قاسية وين الاب وين الام وين الاخوة؟؟ بنات الدعارة بنات حرااااااااام ولاحتى تعرف من هو والدها الرجاء مرة ثانية من تنشروا موضوع حددوا ولاتجمعوا وانا افتخر بعراقيتي واصلي والحمدلله شكرا ياصاحب الموضوع على موضوعك الجميل

مال اعدام والله نونو

والله ال اعدام ذني البنات وعار على اعراق اذا يضل عايشات

هذا لا شئ أبو أسامة قبرص

الله يجزيكم الخير على هذا الموضوع بس أحب أن أقول أن هذا لاشئ بالمقارنة مع الجتمع الغربي أنا أعني أن حتى في أمور الدعارة يحاولن أن يقلدن هذا المجتمع ولكنهن لا يستطعن فكيف سنضاهيهم نحن في العلم والتطور وهم يؤثرون علبنا من أضعف و أتفه الأمور عندناألا وهي الدعارة وشكرا لكل من أيدني بهذا الرأي

مشكور الكاتب تيم السوري

من المخزي ان تكون هذه الملاهي في سوريا

ليش ابو نمر

ما كل ما يتمناه المرء يدركه

مشكور ع الموضوع مغترب سوري

بسم الله شباب ولله مثل ماقالت الاخت همس لاتشملون بنات العراق الدعاره مع الاسف موجوده من قبل في سورياماسئلتو نفسكم يسوريين ليش البنت عمرها 12سنه تشتغل بدعاره ولله عار علينا يسوريين بنات لاجئات ويشتغلن بدعاره اكيد الظلم والجوع اهو السبب لو فتحنابيوتنا ماكان البنت ام 12 انتهت للي اهي عليه لله يستر ع الجميع ملاحظه>